Menu

بعد تفجير موكب الحمد الله .. الوفد الأمني المصري يُبلغ حركتي حماس وفتح بهذا الأمر ؟

  • الأربعاء 14 مارس 2018 02:46 ص
  • 337 مشاهدة

أكد مصدر مطلّع على أن الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة، أبلغ شخصيات مهمة محسوبة على حركتي فتح وحماس بضرورة العمل السريع على كشف الجهة المسؤولة عن عملية تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله بغزة.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ“عرب لايف”، إن الوفد الأمني المصري أكد لحركتي فتح وحماس، أن مصر  تعتبر هذا التفجير بمثابة استهداف واضح لجهودها الرامية لإتمام المصالحة.

وأضاف: “الوفد طلب من الجهات الأمنية في غزة الكشف بأسرع وقتٍ ممكن عن الجهة المسؤولة عن هذا التفجير”، مبدياً استعداد مصر الإشراف على نتائج التحقيق، من أجل معاقبة المسؤول عن هذا التفجير.

وتابع: “أن قيادة الأمن بغزة ردت على الوفد بأنها فتحت تحقيقاً سريعاً بالحادثة، وأنها ستكشف خلال الأيام القادمة خيوط الجريمة التي تهدف إلى زعزعة الأمن، وضرب جهود المصالحة”.

الجدير ذكره أن موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، قد استُهدف صباح أمس الثلاثاء، لحظة وصوله إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون “إيرز” شمال قطاع غزة، بعبوتين ناسفتين ما أسفر عن إصابة عدد من المرافقين.