Menu

خبر غير سار للمقبلين على الزواج

  • الإثنين 05 فبراير 2018 09:02 م
  • 525 مشاهدة
زواج.jpg
وكالات

تعافى الذهب الثلاثاء من أدنى مستوى له في أسبوع، بعدما بدد الدولار مكاسبه وانخفضت عوائد السندات من مستوياتها المرتفعة، لكن مخاطر الأمد القصير تنذر بالنزول مع ترقب المتعاملين اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي وصدور بيانات الوظائف الأميركية.

وتجاوزت عوائد السندات الأميركية 2.7 بالمائة في الليلة الماضية، مسجلة أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات ونصف السنة، مما ساهم في ارتفاع الدولار من مستويات متدنية وضغط في بادئ الأمر على الذهب إلى حين تغيرت الاتجاهات.

ولا تزال السوق تتوقع نبرة تميل إلى التشديد النقدي من المركزي الأميركي، الذي سيبدأ الثلاثاء اجتماعا يستمر يومين بخصوص السياسة النقدية، حيث تظهر جميع المؤشرات أن النمو الاقتصادي الأميركي يكتسب زخما.

وبحلول الساعة 1120 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمائة إلى 1344.76 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد انخفاضه 0.7 بالمائة في الجلسة السابقة. وفي وقت سابق الثلاثاء، بلغ الذهب أدنى مستوياته منذ 23 يناير.

وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3 بالمائة إلى 1343.90 دولار للأوقية، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ويؤدي ارتفاع عوائد السندات إلى زيادة تكلفة الفرص البديلة على حائزي المعدن الذي لا يدر عائدا، بينما يعزز الدولار بما يجعل الذهب أعلى تكلفة على المستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.6 بالمائة إلى 17.26 دولار للأوقية، فيما تراجع البلاتين 0.2 بالمائة إلى 1001.40 دولار للأوقية، بعدما هبط إلى أدنى مستوياته منذ 23 يناير.

كما انخفض البلاديوم 0.1 بالمائة إلى 1084.20 دولار للأوقية، بعد أن بلغ أدنى مستوى له منذ 11 يناير