Menu

اضراب في جميع مؤسسات الوكالة الثلاثاء المقبل ونهاية الشهر الحالي

  • الجمعة 19 يناير 2018 07:51 م
  • 149 مشاهدة
الوكال.jpg
وكالات

قرر المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" اتخاذ حزمة اجراءات تصعيدية ضد تخفيض الخدمات ووقف التعيينات وتقليص المساعدات المقدمة للوكالة، بدءاً بالتوقف عن العمل ساعة الثلاثاء المقبل.
وقالت مصادر مطلعة في (الأونروا)،  إن "المؤتمر العام لاتحادات العاملين المحليين في الوكالة عقد اجتماعاً طارئاً، أمس في عمان عبر "الفيديو كونفرنس"، لـ "بحث تداعيات الأزمة المالية للوكالة، وانعكاساتها على اللاجئين الفلسطينيين وحقوق العاملين في الوكالة".
وقرر الاجتماع "التوقف عن العمل لمدة ساعتين، يوم 29 من الشهر الجاري، لجميع العاملين في الوكالة، تزامناً مع مسيرة للعاملين في قطاع غزة تنطلق بنفس الوقت، ومن ثم عقد اجتماع موسع، في اليوم الذي يليه، لجميع الاتحادات عبر (الفيديو كونفرنس)، يتبعه مؤتمر صحفي مركزي، في الأول من الشهر المقبل، لجميع رؤساء الاتحادات من قطاع غزة". 
وأكد الاجتماع ضرورة "استمرار عمل الأونروا في مختلف مناطق عملياتها الخمس (الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة)، وتقديم الدعم اللازم لها من قبل المانحين حتى تستطيع القيام بمهامها وتقديم خدماتها"، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، منهم مليونان في الأردن.
واعتبر أن "التراجع في تقديم الخدمات سيكون ذريعة للدول المانحة في التخفيض من مساهماتها وتبرعاتها عبر السنين المتتالية"، مشيراً إلى أن "المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية الكاملة لتمويل الوكالة وسدّ العجز المالي، بعيداً عن رواتب عمال المياومة أو موظفي العقود أو معلمي المدارس وغيرهم من موظفي الوكالة".
وكان اتحاد العاملين في الأونروا أصدر بياناً أكد فيه أن "اتحادات العاملين في جميع الأقاليم والرئاستين ترفض ما صدر من قرارات أخيرة من الوكالة تؤثر سلباً على الموظفين ومستقبلهم"، في إشارة إلى إنهاء خدمات عدد من موظفي المياومة ووقف التعيينات، شريطة الضرورة.
ودعا إدارة الوكالة إلى التراجع عن تلك القرارات، مؤكداً حرصه على "استمرار عمل الوكالة للقيام بمهامها، ووجوب النأي بها وتحييدها عن الصراعات الدولية والخلافات السياسية بين الدول".