Menu

بيان صادر عن تجمع موظفي غزة بعد اغلاق البنك الوطني احتجاجاً على الخصومات

  • الخميس 11 يناير 2018 09:55 ص
  • 110 مشاهدة
موظفي غزة.jpg
شبكة سوا للجميع

بحمد الله وتوقيفه نجحنا صباح اليوم بتعطيل عمل البنك الوطني الإسلامي فرع الرمال لمدة ساعة ونصف, حيث حضرت الشرطة العسكرية والمباحث العامة وحاولوا اقناعنا بفض الإعتصام والوقفة ونكن لهم كل احترام وتقدير لحسن أخلاقهم وتعاونهم معنا, حيث رفضنا الأمر بالمطلق إلى أن تلقينا وعود جدية من إدارة البنك ومن خلال رسائل من بعض القيادات الحكومية والحركية بحل أمر الخصومات الجائرة قريباً, وعليه نؤكد على ما يلي :
- أولاً : نحن لسنا خارجين عن القانون كما أراد أن يصورنا البعض ولا نتلقى تعليمات لإثارة الفوضى كما تشيع بعض الجهات, فنحن جزء أصيل من هذا الشعب ومن منظومة الممانعة والمقاومة وشهدائنا الموظفين في الحروب الثلاثة وأعضاء موظفينا التي بترت لهي خير شاهد ودليل والكل يعرف من هو موظف غزة, وقد صبرنا على نقص الرواتب لأكثر من 4 سنوات إلى أن وصلنا حد الجوع والفقر.
- ثانياً: اعتصامنا كان سلمياً إلى أبعد الحدود فحقوقنا مشروعة لا تقبل التنكر, وسنواصل هذه الفعاليات وسيكون يوم الأحد لنا كرة وموعد آخر مع تعطيل عمل البنك مرة أخرى في حال تجاهل مجزرة الخصومات وعدم تقديم الحلول المناسبة.
- ثالثاً : مطالبنا منطقية وقابلة للتنفيذ فلا يعقل أن يتم خصم أكثر من نصف السلفة بعد صبر أكثر من 50 يوم, فتلك جريمة فاقت كل التوقعات, وعليه المطلوب هو إعادة كامل الخصومات من السلفة لصالح الموظفين, والعمل على خصم المعاملات من خلال المستحقات وليس من خلال دفعة مريرة, وإن كان هناك عجز مالي كما يجيب البعض فليتم تسوية الدفعات للجميع على حد سواء بدون أي خصومات فقد وصلت بيوتنا حد الشحدة والذل والإهانة.
- رابعاً : كنا ولا زلنا وسنبقى اعتمادنا على الله وحده هو خير حافظاً وهو حسبنا ونعم الوكيل, ولن نصمت أمام ضياع أقل حقوقنا وأمام سياسة الظلم والتهديد والتخويف والتفريق بين الفئات والمستويات, كما أننا سنبقى على العهد لخدمة أبناء شعبنا وأداء مهامنا ولن ندعم أي فراغ أمني أو إداري حاملين في الوقت نفسه شعار العدل أساس الملك.
والله ولي التوفيق.