Menu

بشرى سارة من الرئيس عباس الى ابناء الشعب .. والتنفيذ خلال شهرين

  • الجمعة 15 يونيو 2018 03:20 م
  • 1415 مشاهدة
resize (1).jpg

أدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، صلاة عيد الفطر السعيد، صباح اليوم الجمعة، في مسجد التشريفات بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، كما هنأ الرئيس عباس، الشعب الفلسطيني، والأمتين العربية والاسلامية ودول عدم الانحياز والأحرار في كل العالم، بالنصر المؤزر الذي تم تحقيقه في الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل يومين.

وقال في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة (وفا)، عقب وضعه إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، بمناسبة عيد الفطر السعيد: “استطاعت هذه الدول رغم ما يقال عن ضعفها وتفككها أن تقف موقفاً موحداً، وأن تنتصر فيما يتعلق بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، الذي مضي طويل، ونحن نطالب بها، وسيتحقق قريبًا”.

وأضاف أبو مازن: “مطالبتنا بتوفير الحماية الدولية لشعبنا أمر مشروع، لأننا نريد من العالم ان يحمينا من العدوان، ومع ذلك فأن دول مثل أمريكا ترفض مثل هذا القرار، ولكن هذه المرة تم تحقيق نصر مؤزر كغيره من الانتصارات التي حققناها في الأمم المتحدة”.

وتابع: “نحن ماضون من أجل تطبيق هذا القرار، وان شاء الله سيتم ذلك خلال شهرين من خلال دعم اشقاءنا واخواننا، وتطبيق القرار يحتاج إلى جهود وتضافر كل القوى من أجل استكمال هذا النصر الهام جدا الذي نهديه لشعبنا الصامد”.

كما هنأ الرئيس، ابناء الشعب الفلسطيني، والأمتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر السعيد، قائلا: “نقول لأهلنا وشعبنا كل عام وأنتم بخير، ونتمنى لهم ان تكون الأيام القادمة افضل من هذه الأيام على المستوي الوطني والعربي والاقليمي، وأن يكون هناك وحدة اكثر وقوة اكثر ليكون وضعنا افضل، ونرجو الله ان يستمر نضالنا السلمي للوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة”