Menu

الوفد المصري يحمل مقترحات بينها "إحالة كافة موظفي غزة العسكريين للتقاعد"

  • الإثنين 12 مارس 2018 06:43 م
  • 40 مشاهدة

كشفت مصادرٌ مطلعة أنّ الوفد الأمني المصري الذي وصل قطاع غزّة، أمس الأحد جاء لبحث عدة ملفات، أهمها تمكين كامل لحكومة الوفاق الوطني وتسليم الجباية والقضاء وسلطة الأراضي"، ودمج 20 ألف موظف مدني الذي أقرهم مجلس الوزراء في ميزانية العام 2018.

ومن بين الملفات التي سيبحثها الوفد كذلك "إحالة جميع الموظفين العسكريين للتقاعد المبكر"، أسوةً بموظفي السلطة العسكريين الذين تم إحالتهم للتقاعد.

وكان الوفد غادر القطاع في "مهمة عمل" عصر الخميس الماضي، عقب زيارةٍ مطوّلة استمرت أكثر من أسبوعين، أجرى خلالها لقاءاتٍ مع مختلف الجهات والمؤسسات والفصائل الفلسطينيّة.

ويضم الوفد كلًا من؛ اللواء في جهاز المخابرات العامة سامح نبيل، رئيسه، والعميد عبد الهادي فرج. إضافةً إلى القنصل العام المصري في رام الله خالد سامي.

يذكر أنّ قطاع غزّة يعاني من أوضاعٍ صعبة، إثر الحصار "الإسرائيلي" المتواصل منذ سنواتٍ طويلة، والعقوبات المفروضة من قبل السلطة الفلسطينيّة منذ عدة أشهر.

ولا يزال اتفاق المصالحة بين حركتيّ فتح وحماس يُراوح مكانه، منذ توقيعه بتاريخ 12 أكتوبر 2017، في العاصمة المصريّة القاهرة برعاية جهاز المخابرات العامة المصري.

ويشهد تطبيق اتفاق المصالحة عدّة عقبات أبرزها ملفات: الموظفين، والأمن، إضافة للجّملة الملفات المُتعلّقة بإعادة بناء منظمة التحرير والتوافق حول البرنامج السياسي للمرحلة المقبلة، والانتخابات الرئاسية والتشريعية وتشكيل الحكومة الوطنية.