الإثنين , أكتوبر 23 2017
الرئيسية / سيارات / فضيحة بصناعة الصلب في اليابان

فضيحة بصناعة الصلب في اليابان

كشفت الشركة اليابانية Kobe Steel Ltd. أن موظفيها قاموا بتزوير بيانات صلابة بعض منتجاتها.

إن شركة Kobe هي ثالث أكبر صانع للصلب في اليابان، وهي موردة لعديد من صانعات السيارات مثل تويوتا ونيسان وهوندا ومازدا وميتسوبيشي وسوزوكي وسوبارو وفورد وجنرال موتورز، وقد اعترفت الشركة اليابانية أن موظفيها تلاعبوا ببيانات صلابة ومتانة بعض منتجاتها من الألومنيوم والنحاس والتي يتم استخدامها في الطائرات والقطارات والسيارات وحتى أحد الصواريخ الفضائية.

وقد أعلنت صانعات السيارات أنه تم بالفعل استخدام مواد Kobe المتورطة بالفضيحة في السيارات، وقد ذكرت تويوتا أنها استخدمت منتجات صانع الصلب الياباني في أغطية المحركات والأبواب وعدة أماكن أخرى بسياراتها، وأنها تعمل حاليا على تحديد الموديلات المتأثرة بالفضيحة.

كما أكدت هوندا أنها استخدمت الصلب المتلاعب فيه بأبواب وأغطية محركات سياراتها، بينما أكدت مازدا أنها استخدمت ألومنيوم Kobe بسياراتها، في حين أن سوزوكي وميتسوبيشي تعملان حاليا على تفقد السيارات المتأثرة بالفضيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.